التخطي إلى المحتوى

أثارت شقيقة كريستيانو رونالدو تكهنات بإعجابها بمنشور على إنستغرام يشير إلى أن المهاجم لم يصب بأذى وغاب عن ديربي مانشستر لأسباب أخرى.

وأبعدته إصابة في عضلة الفخذ من مواجهة الأحد مع مانشستر يونايتد البالغ من العمر 37 عاما وبدلا من التأصيل لفريقه قرر الرحيل إلى البرتغال حيث عانى من هزيمة ثقيلة 4-1.

كان غيابه موضوع تكهنات شديدة بعد أن أحببت شقيقته كاتيا أفيرو منشورًا قبل المباراة على Instagram زعم أن رونالدو لم يصب بأذى وأن المدرب رالف رانجنيك طرده.

وفي منشور نشره حساب شهير لرونالدو قال “كريستيانو رونالدو ليس مصابا ولا مريضا. الرجل بصحة جيدة 100 بالمئة”.

وشكك روي كين المحلل في سكاي سبورتس أيضا في إصابة نجم ريال مدريد السابق قبل انطلاق المباراة في استاد الاتحاد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.