اخبار الرياضة

انتهاء الشوط الاضافى الثانى بالتعادل السلبى وضربات الجزاء تحسم لقب بطولة امم إفريقيا 

 

كتبت: نجاح على

 

انتهت احداث الشوط الثانى الاضافى، من لقاء مصر والسنغال بنهائي أمم إفريقيا، والذى انتهى بالتعادل السلبى، لنتجه الى ضربات الجزاء الترجحية.

 

فيما جاءت احداث الشوط الاضافى الثانى هجومية من جانب المنتخب المصرى، عن طريق خطأ في وسط الملعب من جهة اليمين ضد إدريسا جايي، ينفذها أحمد سيد زيزو بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء أبعدها الدفاع السنغالى بصعوبة من أمام القائم الأيمن للمرمى إلى وسط الملعب.

 

 

ثم فى الدقيقة الـ 110 يتجه الفريق السنغالى للعب بشكل دفاعى والاعتماد على الهجمات المرتدة، ولكن حتسب الحكم تسلل على بامبا ديانج لاعب منتخب السنغال نتيجة تمركز خاطئ خلف مدافعي منتخب مصر.

 

رمية تماس للمنتخب ابمصري على يسار منطقة جزاء السنغال ولكن تنتهى الهجمة بدون خطورة تذكر.

 

وتتوالى التمريرات متتالية بين أقدام لاعبي السنغال في وسط الملعب وفى محاولة لبدأ هجمة على دفاعات المصرية الذى ينجحوا فى استخلاص الكرة وابعاد الخطورة عن مرمهم.

 

 

فى الدقيقة الـ 114 إلتزام كبير من لاعبي منتخب مصر بالتمركز الدفاعي في وسط الملعب لمحاولة غلق المساحات أمام لاعبي السنغال، لتستمر كرات متبادلة بين لاعبي المنتخبين في وسط الملعب.

 

وفى الدقيقة الـ 115 يواصل ابو جبل تالقه، عن طريق تسديدة خطيرة عن طريق بامبا ديانج لاعب السنغال من خارج حدود منطقة الجزاء تصدى لها الحارس محمد أبو جبل ببراعة وأبعد الكرة إلى ركلة ركنية.

 

يرد منتخب مصر سريعا بتسديدة خطيرة عن طريق مروان حمدي لاعب منتخب مصر من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس إدوارد ميندي ببراعة وأبعد الكرة إلى ركلةركنية،ة على يمين مرمى السنغال، نفذها أحمد سيد زيزو بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء أخطأها الحارس بشكل غريب ليتكفل الدفاع بإبعاد الكرة إلى ركلة ركنية جديدة.

 

ومع اقتراب نهاية الشوط الثانى الاضافى هجومي كثيف من كلا المنتخبين ولكن دون جدوى ، ليطلق حكم المباراة صافرته لينتهى اللقاء بالتعادل السلبى ونتجه الى ضربات الجزاء الترجحية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى