اخبار الرياضة

زيمبابوي تحقق المفاجأة وتفوز على غينيا بهدفين لهدف

 

 

محرم إبراهيم

حقق منتخب زيمبابوي الذي تأكد مغادرته لأمم إفريقيا مفاجأة كبيرة بالفوز على منتخب غينيا بهدفين لهدف خلال المباراة التي أقيمت على ملعب أحمدو أهيدجو ضمن الجولة الثالثة والأخيرة من المجموعة الثانية لمنافسات كأس الأمم الأفريقية.

 

تقدمت زيمبابوي بهدفين في الشوط الأول عن طريق كنوليدج موسونا في الدقيقة 26 من ضربة رأس وعزز كوادكواشي ماهاشي النتيجة للمحاربين في الدقيقة 43 من الشوط الأول.

بينما واصل القائد الغيني نابي كيتا إبداعاته بتسجيل هدف بلاده الوحيد في الدقيقة 49 إثر تسديدة قوية من خارج المنطقة.

 

جاءت المباراة جيدة المستوى خاصة من زيمبابوي الذي دخل اللقاء باحثا عن ترك بصمة لهم قبل توديع المنافسات وهو ما تحقق لهم بتسجيل هدفين وإحراج الأفيال الوطنية.

 

بينما حاول المنتخب الغيني في الشوط الثاني لإدراك التعادل وكادو أن يصلوا له بعد بداية جيدة من الفريق بتسجيل هدف لنابي كيتا ولكن محاربي زيمبابوي تماسكو ولم يفرطو في الفوز ومغادرة البطولة برأس مرفوعة.

 

دخل نورمان مابيزا المدير الفني لزيمبابوي المباراة بتشكيل من :

حراسة المرمى : تلبرت شومبا.

الدفاع : بيتر مدوهوا – تاياني كاموسوكو – جيرالد تاكوارا.

الوسط : غودنوز موريرا – نيفير تيجيري – بروس كانغوا – كوادكواشي ماهاشي – جوردان زيمورا.

الهجوم : أدميرال موسكوي – كنوليدج موسونا.

وأجرى 4 تعديلات على التشكيلة بدأت بين شوطي اللقاء بمشاركة أونيسمور باهاسيرا بدلا من كنوليدج موسونا وفي الدقيقة 75 قام بإجراء تبديل مزدوج بدخول بيرنسي دوبي وتينو كاديوبري وخروج جوردان زيمورا وأدميرال موسكوي وأتمها في الدقيقة 88 بمشاركة تاكودزوا شيمويموي بدلا من كوادكواشي ماهاشي.

 

على الجهة الأخرى بدأ كابا دياوارا مدرب غينيا بتشكيل من :

حراسة المرمى : علي كيتا.

الدفاع : عصمان كانتي – محمد علي كامارا – إبراهيما كونتي – إبراهيما سيسي.

الوسط : موريبا كوروما – مامادو كاني – نابي كيتا – إيسياغو سيلا.

الهجوم : سوري كابا – خوسي كانتي.

وقام دياوارا بإجراء 4 تبديلات بدأت بين شوطي اللقاء بخروج خوسي كانتي ودخول مامادو دياللو وفي الدقيقة 63 شارك محمد بايو ومورلاي سيلا بدلا من موريبا كوروما وسوري كابا وأتمها في الدقيقة 88 بنزول يا كوناتي بدلا من إيسياغا سيلا.

 

أدار اللقاء تحكيميا الرواندية ساليمة موكنسانجا وقدمت أداء جيد للتحكيم النسائي وأشهرت عدد من البطاقات الصفراء كان نصيب محاربي زيمبابوي 3 منها ، للحارس تليرت شومبا وكواداكاشي ماهاشي وأونيسمور باهاسيرا.

بينما كان نصيب غينيا 3 بطاقات أخرى ، لابراهيما سيسي ونابي كيتا ومامادو كانتي.

 

بهذه النتيجة لم يتغير موقف زيمبابوي من التواجد في مؤخرة الترتيب برصيد 3 نقاط بينما استفادت غينيا من تعادل السنغال مع مالاوي لتحقق المركز الثاني بفارق المواجهة المباشرة بعد فوزها على مالاوي بهدف بالجولة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى