اخبار الرياضة

كورونا يواصل مهاجمة تونس قبل مواجهة الحسم ضد غامبيا

كتب : محرم إبراهيم

واصل فيروس كورونا مهاجمة لاعبي المنتخب التونسي بمعسكر الفريق داخل مدينة ليمبي بالكاميرون التي تستضيف مباريات نسور قرطاج ضمن مباريات المجموعة السادسة من كأس الأمم الأفريقية.

وتلقت البعثة التونسية بالكاميرون صدمة كبيرة قبل مواجهة غامبيا الخميس في الجولة الثالثة والأخيرة من مرحلة المجموعات والتي قد تكون حاسمة في التأهل المباشر دون الإنتظار لحسابات أفضل الثوالث بإصابة 7 لاعبين آخرين بفيروس كورونا بعدما أثبتت التحاليل والإختبارات مهاجمة الفيروس لهم.

ووفقاً لبيان من البعثة التونسية فإن السبعة لاعبين هم :

علي معلول – وهبي الخزري – أمين بن حميدة – محمد علي بن رمضان – غيلان الشعلالي ، إضافة للحارسين علي الجمل وأيمن بن دحمان.

وينضم السبعة لاعبين للسداسي المصاب منذ 3 أيام وتسببت في غيابهم عن مواجهة موريتانيا وهم :

محمد دراجر – نعيم السليتي – أسامة الحدادي – يوهان توزغار – عصام الجبالي – ديلان براون.

وستكون هذه الغيابات ضربة قوية لمنذر الكبير قبل مواجهة غامبيا الخميس لتحقيق الآمال التونسية بالتأهل للدور الثاني مباشرة دون حسابات للمنافسة على البطولة.

يشار لأن نسور قرطاج تحتل المركز الثالث بالمجموعة السادسة برصيد 3 نقاط خلف مالي وغامبيا المتصدرين بأربع نقاط.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى