ريمونتادا تشيلسي تنهي المباراة بالتعادل بهدفين مع ليفربول

 

 

محرم إبراهيم

في واحدة من أروع مباريات الموسم من الدوري الإنجليزي الممتاز نجح لاعبي تشيلسي في تحقيق ريمونتادا قوية في نهاية الشوط الأول وتسجيل هدفين كانو سببا في إنهاء المباراة مع ليفربول بالتعادل بهما خلال المباراة التي جمعتهم على ملعب ستامفورد بريدج ضمن الجولة الحادية والعشرين.

 

بدأ ليفربول بالتهديف حيث تقدم ساديو ماني في الدقيقة التاسعة من تمريرة لجوتا فشل شالوباه في إبعادها وأضاف محمد صلاح الهدف الثاني في الدقيقة 26 بعد تمريرة من أرنولد تخطى بها ماركوس ألونسو ووضعها في الشباك ونجح ماتيو كوفاسيتش في إعادة البلوز للمباراة في الدقيقة 41 من تسديدة خارج المنطقة وتعادل بوليسيتش في الدقيقة الثانية من الوقت الضائع بعد تمريرة من نجولو كانتي.

 

جاءت المباراة قوية من الجانبين حيث جاء الشوط الأول سريعاً وأهدر صلاح فرصة قوية تألق ميندي في إبعادها. ليرد عليه بوليسيتش بعد خطأ أرنولد ويضيع هدف مبكر تدخل كيليهير وأنقذها.

 

وفي الدقيقة 9 تقدم ماني لليفربول بالهدف الأول وكاد صلاح أن يضيف الهدف الثاني بعدها مباشرة ولكن ميندي كان الأفضل.

 

وفي الدقيقة 26 ظهر صلاح في الصورة ليضع ليفربول في المقدمة من جديد بهدف ثان بعد تمريرة أرنولد.

 

ومع اقتراب الشوط الأول من نهايته فاجئ لاعبي تشيلسي منافسهم بهدفين عن طريق كوفاسيتش وبوليسيتش في الدقيقتين 41 و45.

 

الشوط الثاني كان عنوانه تألق الحراس حيث أنقذ ميندي أكثر من فرصة لصلاح أهمها في الدقيقة 57 عندما سدد كرة ساقطة بعد تقدم الحارس ولكن ميندي يبعدها.

 

وبعدها سدد ماني ليتدخل من جديد ميندي.

ليرد عليهم بوليسيتش ويسدد كرة قوية أنقذها كيليهير في الدقيقة 62.

 

وأهدر كلا الفريقين أكثر من فرصة لتمر الدقائق ويطلق أنتوني تايلور صافرته معلنا نهاية المباراة بهدية من الفريقين لمانشستر سيتي الذي يقترب من الدرع الثاني على التوالي.

 

دخل الألماني توماس توخيل المباراة بتشكيل يضم.

حراسة المرمى : إدوارد ميندي.

الدفاع : تريفوه شالوباه – تياجو سيلفا – أنطونيو روديجير – سيزار أزبليكويتا.

الوسط : نغولو كانتي – ماركوس ألونسو – ماتيو كوفاسيتش – ماسون ماونت.

الهجوم : كاي هافيرتز – كريستيان بوليسيتش.

وأجرى توخيل تبديلين بدأت في الدقيقة 70 بخروج تشالوباه ودخول جورجينيو وفي الدقيقة 79 شارك كالوم هودسون أودوي بديلاً لكاي هافيرتز

 

بينما بدأ بينين ليندرز المدرب المساعد بليفربول المباراة بتشكيل مكون من : حراسة المرمى : كيليهير

الدفاع : ترينت ألكسندر أرنولد – ڤيرجيل فان دايك – إبراهيما كوناتي – كوستاس تسيميكاس.

الوسط : فابينيو – جيمس ميلنر – جوردان هندرسون.

الهجوم : دييغو جوتا – محمد صلاح – ساديو ماني.

وأجرى بينين ليندرز المدرب المساعد ليورجن كلوب ثلاث تبديلات بدأها مزدوجة في الدقيقة 69 بدخول تشامبرلين ونابي كيتا وخروج ميلنر وجوتا ومع نهاية الوقت الأصلي شارك كورتيس جونز بديلاً لساديو ماني.

 

أدار المباراة طاقم تحكيم بقيادة أنتوني تايلور وأنذر نابي كيتا وإبراهيما كوناتي من ليفربول.

وكريستيان بوليسيتش من تشيلسي.

وعاد لتقنية الڤار واحتسب هدف تشيلسي الأول الذي سجله كوفاسيتش لوجود شكوك في تدخل روديجير في الكرة وأخذ نظر الحارس كيليهير.

 

بهذه النتيجة يرتفع رصيد تشيلسي للنقطة 43 في المركز الثاني.

ويرتفع رصيد ليفربول للنقطة 42 بالمركز الثالث ومباراة أقل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *