اخبار الرياضة

ليفربول يحسم ديربي الميرسيسايد برباعية لهدف وصلاح يحطم الأرقام

محرم إبراهيم

حسم نادي ليفربول ديربي الميرسيسايد الناري برباعية في شباك إيفرتون مقابل هدف وحيد لمنافسه خلال المواجهة التي إستضافها ملعب جوديسون بارك ضمن مباريات الجولة الرابعة عشر من الدوري الإنجليزي الممتاز.

 

تقدم ليفربول في الدقيقة التاسعة عن طريق جوردان هندرسون بعد لعبة بدأت من ساديو ماني الذي كسر التسلل وأعطى تمريرة لروبيرتسون الذي قام بتهيئتها لهندرسون يسجل بيسراه في شباك بيكفورد وفي الدقيقة العشرين ومن تمريرة لهندرسون انطلق صلاح من الجهة اليمنى ووضعها في أقصى الزاوية البعيدة للحارس الدولي وقلص ديماراي غراي النتيجة في الدقيقة 38 من شوط المباراة الأول.

وفي الشوط الثاني أضاف محمد صلاح بمجهود فردي الهدف الثالث بعد أن خطف الكرة من كولمان وانطلق من وسط الملعب ليسجل في الدقيقة 64 وأنهى جوتا الأمور بهدف رابع رائع من مراوغة لآلان يسجل في شباك بيكفورد الذي عانى أمام لاعبي الريدز في الدقيقة 79.

 

جاء الشوط الأول سريعاً من جانب ليفربول الذي سيطر على أول نصف ساعة وكادو أن يتقدمو مبكرا ولكن رأسية ماتيب تغالط المرمى.

واستمرت السيطرة من جانب الريدز حتى نجحو في تسجيل هدفين بالدقيقتين التاسعة وكذلك العشرين حتى تراجع الفريق في الربع ساعة الأخيرة وهو ما استغله لاعبي إيفرتون في تسجيل هدفه الوحيد.

 

وفي الشوط الثاني كانت السيطرة تامة للاعبي ليفربول ونجحو في السيطرة على وسط الملعب واستغلو أخطاء الدفاع وسجلو هدفين بمجهود فردي لصلاح وجوتا أنهو به الديربي بإهانة كبيرة للتوفيز.

 

شهدت المباراة مواصلة تحطيم الأرقام من جانب محمد صلاح بعد تسجيله هدفين ليصبح أول لاعب يسجل لليفربول في الديربي خارج ملعبه منذ فرناندو توريس عام 2008 كما صار صلاح أول لاعب في تاريخ الريدز الذي يسجل أو يصنع في 7 مباريات متتالية خارج قواعد الأنفيلد بالبريميرليغ.

 

بدأ رافائيل بينيتز المدير الفني لإيفرتون المباراة بتشكيل مكون من ،،

حراسة المرمى :

جوردان بيكفورد.

الدفاع :

شيموس كولمان – بن جودفري – مايكل كين – لوكاس ديني.

الوسط :

أندروس تاونسيد – عبد الله دوكوري – آلان – ديماراي غراي.

الهجوم :

سولومون روندون – ريتشارليسون.

وأجرى تبديلاته الثلاث التي بدأها في الدقيقة 59 بخروج روندون ونزول جوردون ، وفابيان ديلف وخروج تاونسيد في الدقيقة 73 ثم في الدقيقة 85 بدخول توسن بدلا من غراي.

 

بينما دخل يورجن كلوب مدرب ليفربول المباراة بتشكيل مكون من ،،

حراسة المرمى :

أليسون بيكير

الدفاع :

ترينت ألكسندر أرنولد – فيرجيل فان دايك – جويل ماتيب – أندي روبيرتسون.

الوسط :

فابينيو – جوردان هندرسون – تياجو ألكانتارا.

الهجوم :

دييغو جوتا – محمد صلاح – ساديو ماني.

وأجرى تبديلاته الثلاث بدأها في الدقيقة 75بدخول جيمس ميلنر وخروج تياجو ألكانتارا والدقيقة 83 بنزول تشامبرلين بديلا لهندرسون وقبل نهاية الوقت الأصلي بدقيقتين دخل تاكومي مينامينو بدلا من دييغو جوتا.

 

أدار المباراة تحكيميا الحكم بول تيرني وعاونه في غرفة الڤار مايكل أوليفير وقدموا أداء رائع رغم العداوة بين الفريقين.

وأشهر أربع بطاقات للاعبي إيفرتون أندروس تاونسيد وغراي للتحايل من أجل الحصول على خطأ وكذلك آلان ولوكاس ديني للخشونة بينما كان نصيب لاعبي ليفربول تياجو ألكانتارا وأندي روبيرتسون بطاقتين.

 

بهذه النتيجة يرتفع رصيد ليفربول للنقطة 31 ولازال ثالثاً عقب فوز تشيلسي ومانشستر سيتي على كلا من واتفورد وأستون فيلا.

 

ويظل إيفرتون بالمركز الرابع عشر برصيد 15 نقطة ليبدأ في الدخول مرحلة سلبية وبات رافائيل بينيتز قريبا من الإقالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى