منوعات

دعاء ليلة الثاني والعشرين من رمضان 1442 وفضل الدعاء في العشر الأواخر من رمضان “وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض”

إليكم دعاء ليلة الثاني والعشرين من رمضان 1442، إذا أردت أن يتقبل الله دعاءك فادعوه في الرخاء كما تدعوه عند الشدائد، كذلك ألا يسأل إلا الله وحده وأن يخلص لله، وها نحن نودع العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، حيث أن ليلة الثاني والعشرين من رمضان هي أول ليالي العشر الأواخر من رمضان، ولذلك يجب أن نغتنمها بالصلاة وقراءة القرآن والتوبة والدعاء لله، كما يجب على المسلم الإلحاح في الدعاء وعدم تعجل الاستجابة، كذلك من خلال هذا المقال سنوضح لكم دعاء ليلة الثاني والعشرين من رمضان 1442.

أوقات وأحوال وأماكن استجابة الدعاء

وذلك في ليلة القدر الذي يمكن أن تكون أي ليلة من الليالي الوترية في العشر الأواخر من رمضان، وفي الثلث الأخير من الليل، وأيضاً ساعة من كل ليلة ودعاء المسلم بين الأذان والإقامة، بالإضافة إلى دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب، كذلك ليس للدعاء مكان معين بل يمكن للمسلم استقبال القبلة في أي مكان والدعاء، وأيضا ليس للدعاء صيغة أو قالب مفروض بل يمكن للمسلم الدعاء بما يحب بعد حمد الله والصلاة على النبي.

دعاء ليلة الثاني والعشرين من رمضان 1442

كذلك سنعرض لكم بعض الأدعية لليوم، دعاء ليلة الثاني والعشرين من رمضان كالتالي:

  1. وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفاً وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين.

  2. اللهم أنت الملك لا إله إلا أنت، أنت ربي وأنا عبدك، ظلمت نفسي واعترفت بذنبي، فاغفر لي ذنوبي جميعاً إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، واهدني لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنها إلا أنت، واصرف عني سيئها، لا يصرف عني سيئها إلا أنت، لبيك وسعديك، والخير كله بيديك.

شاهد المزيد من منوعات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *