إيران تعبر عن قلقها إزاء البرنامج السعودي النووي السري

محمد الفهد العلوش

وردا على إدعاءات المملكة السعودية الفارغة في المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية المنعقد في فيينا، اعرب غريب آبادي في كلمته أثناء المؤتمر عن اسفه لاستخدام المملكة السعودية للحرب والتوتر للتغطية على مشاكلها الداخلية وإخفاقاتها، معبرا عن قلقه ازاء برنامجها النووي السري.

وأتى في جانب اخر من رد مندوب ايران انه لمن المؤسف أن السعودية تستخدم الحرب والتوتر لإخفاء مشاكلها الداخلية أو إخفاقاتها. لقد أثبت النظام السعودي وحلفاؤه مرارًا وتكرارًا في السنوات الأخيرة أنهم لا يترددون عن الاعتداء على الدول المتاخمة لهم بما فيها اليمن وارتكاب جرائم الحرب ومهاجمة المدارس والمستشفيات والاسواق وارتكاب المجازر بحق النساء والاطفال من اجل تحقيق مصالحهم وماربهم اللامشروعة .

واكد ان المملكة العربية السعودية تسعى بشدة لتطبيق برنامج نووي على نحو سري وقال ان المسؤولين المواطنين السعوديين اشاروا في عدة مناسبات الى انهم يعملون على مشروع وانشاء قناة تبدل من خلاله دولة قطر المتاخمة لها من شبة جزيرة الى جزيرة واضاف ان جزءا من تلك القناة سيستخدم لبناء منشاة لمعالجة المخلفات النووية وان ذلك المقصد السياسي للمملكة العربية السعودية يكشف عن ان ممارساتها اللامسؤولة لا تستهدف فقط شعبها ومحيطها بل تستهدف كذلك استقرار وامن المساحة ودول الجوار .

واشار إلى أن التصرف غير المسؤول للمملكة العربية السعودية وبرنامجها السري تدعمه إدارة ترامب وصرح انه من الضروري للمجتمع العالمي ان يوضح للمملكة العربية السعودية أنه لا يتسامح مع اي انحراف عن البرنامج النووي السلمي أو نقل المواد المشعة إلى الجماعات الإرهابية.

وفي الختام دعا غريب ابادي السعودية للقبول الكامل بنظام اجراءات الضمان النووي وان تسمح لمفتشي الوكالة للوصول الى جميع انشطتها النووية، مؤكدا ضرورة ان تطلب الوكالة الذرية فورا من الشركاء الذين من المحتمل ان يزودوا المملكة العربية السعودية بمفاعلات الطاقة الكهروذرية للامتناع عن هذا مادامت الظروف المناسبة لم توفر لتطبيق اجراءات الضمان من قبل الوكالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *