الرمز الذي يستخدم في البريد الإلكتروني للربط بين اسم صاحب العنوان، والجهة التي تقدم الخدمة هو

يرغب العديد من مستخدمي خدمة البريد الإلكتروني في التعرف على الرمز المستخدم لربط اسم المستخدم بالجهات المقدمة للخدمة، حيث يجد أغلب الناس غرابة أثناء استخدامهم البريد الإلكتروني باستمرار ووجود رمز الربط هذا وهم لا يعرفون فائدته أو أهميته.

الرمز الذي يستخدم في البريد الإلكتروني للربط بين اسم صاحب العنوان، والجهة التي تقدم الخدمة هو

الرمز الذي يستخدم في البريد الإلكتروني للربط بين اسم صاحب العنوان، والجهة التي تقدم الخدمة هو @ والذي يمكن إيجاده بسهولة من خلال لوحة المفاتيح وهو رمز مميز ومفهوم لدى الطرفين، فعند كتابته من قبل العميل يفهم الطرف الآخر المسؤول عن الخدمة طلب العميل وينفذه فورًا.

ما هو البريد الإلكتروني

الرمز الذي يستخدم في البريد الإلكتروني للربط بين اسم صاحب العنوان، والجهة التي تقدم الخدمة هو

البريد الإلكتروني هو وسيلة شائعة للتواصل بين الأشخاص من خلال الإنترنت، وتم إرسال أول رسالة إلكترونية من خلال البريد الإلكتروني من قبل راي توملينسون وذلك في عام ١٩٧١ ميلادي أي من حوالي ما يقرب من نصف قرن.

وكان راي يستخدم الرمز @Hasمن أجل أن يتم الفصل بين اسم المستخدم وعنوان الحاسب وظل الأمر يتطور حتى وصل إلى ما هو عليه الآن بحيث أصبح استخدام البريد الإلكتروني أسهل من ذي قبل كما انتشر استخدامه بشكل أكبر خصوصًا في التعاملات الرسمية وفي المؤسسات الكبرى.

ما هي العلامة التي تستخدم في البريد الإلكتروني

عند بدء استخدام البريد الإلكتروني كان يجب على المستخدم ومقدم الخدمة أن يكون تم متزامنين ومتصلين طوال فترة تبادل الرسائل، وكان هذا الأمر مضيعة الوقت بشكل كبير.

لكن تم تطوير الآليات المستخدمة وبدأ استخدام الرمز @ والذي يطلق عليه at وهو يستخدم  لتخزين وحفظ أي رسالة يتم استلامها من الجهة الأخرى داخل صندوق مخصص لذلك الغرض.

يستطيع في هذه الحالة صاحب البريد الإلكتروني أن يفتح الرسالة ويطلع عليها في أي وقت ولن يحتاج لأن يظل متزامنًا أثناء إرسال الرسالة.

في النهاية فإن البريد الإلكتروني هو وسيلة مهمة ومميزة للتواصل عبر شبكة الإنترنت وهي أفضل اختيار في التعامل الرسمي في المؤسسات والشركات المختلفة؛ لذلك كان من المهم التحدث عن الرمز الذي يربط صاحب الحساب بالجهة التي تقدم الخدمة وتوضيح أهميته.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.