صندوق النقد الوضع الاقتصادي في غزة مؤلم مع استمرار ارتفاع معدلات البطالة

صرح صندوق النقد الدولي أن الوضع الاقتصادي في غزة غير جيد مع ارتفاع معدلات البطالة والفقر، وأكد أن التحديات التي يواجها الاقتصاد الفلسطيني من أزمات سياسية وأمنية واجتماعية وقيود على حركة التجارة الفلسطينية تؤثر على توقعات نمو الاقتصاد الفلسطيني على المدى المتوسط.

وأوضح صندوق النقد الدولي من خلال تقرير صدر منه اليوم أن التغلب على التحديات التي تواجه فلسطين تحتاج إلى إصلاحات وجهود يجب أن تبذلها السلطة الفلسطينية وأي دولة تحتاج إلى رفع الاقتصاد الفلسطيني لتمهيد الطريق لنمو الاقتصاد بطريقة أسرع ويجب خلق فرص عمل جديدة للشباب لتخفيف حدة الفقر في الدولة.

وأوصى صندوق النقد الدولي بتحسين جودة الإنفاق من خلال تنفيذ إصلاحات تتمحور حول الأجور وصافي الإقراض، ويجب زيادة الإيرادات الضريبية المحلية من خلال توسيع القاعدة الضريبية.

ودعا إلى التفاهمات السياسية بين الجانب الفلسطيني والإسرائيلي لحل الملفات المالية وتقليل العوائق أمام حركة البضائع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.